الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

حلم امرأة

يأخذها الحنين لان تتخلى عن ذلك الرداء الذكورى
الذى ترتديه طوال الوقت كى تحمى نفسها ومشاعرها
تحاول ان تبحث بين عيون من تقابلهم عن اعين صادقة
تستطيع بسهولة ان تتحدث معها بصدق  ان تبحر فيها بلا خوف 

ان تتبادلا الكلمات دون خوف الاساءة او ان يجرح احدهما الاخر
اشتاقت ان تحيا كأمراءة
تضحك كطفلة 
تمرح كمرأة فى قمة عنفوانها 
تحاول ان تلتمس الصدق 
فقط المشاعر الصادقة
التى تحيى معها بلا خوف 
وتمنحها كل ما تملك دون قيد
امرأة تبحث 
عن حريتها مع من يبادلها مشاعرها الصادقة 

هناك 5 تعليقات:

reem يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
reem يقول...

نهر الحب
كلماتك في منتهى الرقة والحساسية
عبرتي عن مشاعر المرأة اللى تتخفى وراء اقنعة القوة حتى تجد ضالتها المنشودة فتخلع قناعها ليظهر وجهها الحقيقي .. وجه الانثى بضعفها المحبب الى نفسها بجوار من يفهمها ويقدر ذلك الضعف ويعلم تماما انه قمة القوة والسعادة بالنسبة اليها
امرأةعلى الرغم من كل ما تملكة من قوة قرار ورجاحة عقل واعتماد على الذات الا انها تريد ان تنحى كل ذلك جانبا لتختبر مشاعرها الحقيقية وهى هادئة البال مرتاحة
امرأة تريد ان تلقي بهمومها بين ايدٍ امينة تطمئن اليها وتعتمد عليها وهى مغمضة العينين

امرأة واضحة تبحث عن وضوح في زمن الغموض
امراة صادقة في زمن كذوب

دائما عندي قناعة ان امرأة مثلها حتما سيهديها الله الى ما تبحث عنه

تحفة يا نهر الحب
ملئية بالمشاعر وعجبتنى موووووووت

بسنت يقول...

جميل الكلام دا يا ايناس
لازم يجى اليوم اللى تتكلم وتتصرف فيه كل امرأه بدون خوف قالت
من غير خوف المضايقات
بدون خوف ان تكون امرأه
كل التحيه

شمس النهار يقول...

مهما حاولت المراه ان تخفي نفسها وراء اي قناع لابد ان تظهر في يوم من الايام
علي حقيقتها

يعني لو اختفت وراء قناع القوة وهي ضعيفه
او وراء قناع العفه وهي لا
او اي قناع

مش هتكون الا نفسها في الاخر
الانثي الحقيقيه كما ارادها الله

mena يقول...

كلامك غايه ف الرقه والاحساس سلمت الانامل تقبلي مرورى... منه