الخميس، 18 ديسمبر، 2008

بأسم الله


لا اتألم من اجل فراقك

بقدر ما اتألم من اجلى

مندهشة من مدى حمقى من مدى غبائى وسذاجتى معك

كيف صدقت وعودك ولما الآ أنك تقسم بالله انك صادق ؟

الآ أنك تظهر جانبك الطيب

الآ أنك لا تتكلم الا بعبارات لا تخلو من ذكر الله

والدعوة الى تقواه

لم اكن اعرف انه سلاح جديد للاحتيال

سلاح جديد للقتل

وحين يأتى ميعاد الانتهاء من تلك الدمية الادامية

تستخدم نفس العبارات لكن بمعانى اخرى

ايضا لاتخلو من ذكر الله

وانه ما كان لا يجوز ولا يليق بنا

وانك اختى فى الاسلام

وتذكر وتذكر انه القدر

وما علينا الا السمع والطاعه لقدر الله

وتمضى فى دربك
تبحث عن اخرى تخدعها
بأسم الله