الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

أمراءة


لحظات من عدم الاتزان 
او سويعات من الحيرة بين اكون او لا اكون
أأكون انثى لثوان ام اعيش كما خططت لنفسى
مجرد  مفكرة (أجنده) بها العديد 
من المخططات 
تحاول ان تنجح وتلمع فى عدة
فى عدة مجالات لا يصب احدهم عند 
سوى الانشغال طول الوقت 
عن مجرد التفكير فى ابسط حقوقها 
او ابسط امانيها بأنى تحيا
بأن ينبض قلبها 
وان تُسمع نبضاته
ان تواجه العالم اسره انها تحب 
قادرة على الحب 
قابله للحب 
قادرة على العطاء
انها مازالت على قيد الحياة

الثلاثاء، 23 نوفمبر، 2010

عاد ليؤلمنى


فى بعض الآحيان يبيت اليأس افضل من لحظات لامل
التى تحتمل الافتراضات والمقياضات 
ما بين النجاح والفشل 
حين يصحو الامل فجأة 
فيوظ شعور ما
او يعيد ذاكره انثى 
باتت تتعامل على انها شجرة 
تتألم وهى صامدة
واقفة شامخة 
لا تشعر احد بما فيها 
ولا لما تتراقص مع الرياح 
وكأنهما  فى رقصة عروسهما 

لما عاده هذا المرض اللعين 
(الآمل )
اليؤلمنى آكثر
ام لينظر لى باسم الثغر 
ويبلغنى بأنى اكبر حمقاء فى التاريخ
وان الانوثة لا تدفن ولا تقتل طلما هناك قلب ينبض !!

السبت، 20 نوفمبر، 2010

بلا عنوان


مازالت احمل بين طيآت قلبى
نبض انثى 
تحتاج الى الحب 
تحتاج الى ان يجتاحها شعور لذيذ يشعرها 
بجمال الكون ودفئه 
بحلاوة كونها باقية تنبض 

ما أجمل الحب ان وجد
وما ابشع الحياه من دونه